رئيس البلدية يستقبل رجل الاعمال الفلسطيني بشار المصري

عدد المشاهدات: 48

يطا – استضافت بلدية يطا وحركة فتح إقليم يطا وضواحيها، اليوم السبت، رجل الأعمال الفلسطيني بشار المصري مؤسس مدينة روابي، رئيس مجلس إدارة “باديكو القابضة”، و “مسار العالمية”.

وكان في الاستقبال رئيس بلدية يطا د. عيسى سميرات، ونائب أمين سر فتح في إقليم يطا وضواحيها محمد أبو زهرة، والمدير الإداري لتربية وتعليم يطا ياسر محمد، ورئيس مجلس قروي توانة محمد ربعي، ورئيس مجلس قروي المسافر نضال أبو يونس، ورئيس مجلس قروي سوسيا جهاد النواجعة، بحضور محمد حمدان رئيس مجلس إدارة حراك تغيير الفلسطيني ورياض الهليس ورائد الهدار، ورئيس اللجنة الإعلامية التابعة للإقليم زياد الهليس، وأعضاء المجلس البلدي، ولجنة الإقليم، ومدير البلدية ناصر ربعي ومدراء دوائر البلدية،وفعاليات ومؤسسات يطا.

وجاءت هذه الزيارة للإطلاع على مدينة يطا وضواحيها ومسافرها، وإطلاق “مبادرة عالارض” التي تهدف إلى تعزيز قدرة المواطن على الصمود في أرضه المهددة بالاستيطان في مسافر يطا الشرقية، وتوانة وسوسيا والمفقرة وخلة الضبع والمسافر.

بدورة أكد سميرات، على خصوصية مدينة يطا وضواحيها ومسافرها كونها منطقة ساخنة جداً مع الاحتلال الإسرائيلي، والتي تعد بالآلاف الدونمات ولولا وجود أهلها عليها لأصبحت مناطق عسكرية مغلقة وبؤر استيطانية.

وقدم سيمرات، شرحاً مفصلاً عن يطا من حيث عدد سكان والمساحة، مشيراً إلى أن المجلس البلدي لديه طموحات كثيرة لتطوير الحالة التنموية في يطا وأهمها البنية التحتية، وبناء مراكز للمرأة والشباب وحدائق للأطفال، ومشروع إنشاء مجمع ومحطة باصات مركزية للنقل الداخلي.

من جانبه رحب أبو زهرة بالضيف على طريقته، مؤكداً على فكرة تعزيز صمود أهلنا على أرضيهم خوفاً من تكرار ما حصل في النكبة والنكسة، معتبراً هذه الزيارات تلامس تفاصيل حياة المواطنين وظروفهم وحماية أراضيهم من غول الاستيطان، متأملاً دعمهم لاسيما بأنهم يقطنون مناطق التماس مع المستوطنات، وأضاف بأن الواقع السياسي الذي نعيشه هو أوكسجين الشعب الفلسطيني.

من جهته قال المصري، “بأنه سعيد بهذه الزيارة لمدينة يطا وضواحيها ومسافرها والتي تعتبر أول مره يدخل بها هذه المدينة التي نعتبرها صامدة أمام قهر الاحتلال الإسرائيلي والاستيطان الذي يلتهم مساحات شاسعة من أراضيها”.

وأكد المصري بأننا جئنا اليوم ليطا لدعم مبادرة “عالارض” بهدف مواجهة الاستيطان وفضحه أمام العالم، مضيفاً نحن الفلسطينيون سنفرض واقع جديد على الأرض وسنستخدمها ونبني عليها حتى لا نسمح للاحتلال باستخدامها.

ويضيف المصري بأنه سيكرر الجهود التي حصلت في روابي التي تعتبر بيئة حضرية فلسطينية حاضنة للثقافة والفنون ونجاح كبير للشعب الفلسطيني بإنشاء مدينه نموذجية بناها الآلاف من الشباب بسواعدهم التي افتخر بها، وسنبني في أراضي يطا وندعمها من خلال مبادرة عالارض للحد من التوغل الاستيطاني، مشيراً بأنه سيدرس جميع الأفكار التي طرحت لإنشاء مشاريع استثمارية في يطا وخيرية ووطنية.

وبدورهم تحدث العديد من ممثلي المجالس القروية والمؤسسات عن أفكار وهموم، حيث تم اصطحاب الضيف الكبير إلى جولة استطلاعية استهلت بزيارة قرية توانة، وخلة الضبع، والمفقرة، وسوسيا والمسافر، ومنتزه البلدية الأثري، والتأكيد على دعم هذه المناطق بالمشاريع الاستثمارية والخيرية، لمساندة حراس الأرض وتقديم مساهمة ملموسة لكي تساعد في تحقيق أهداف المبادرة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.