رئيس البلدية يلتقي وزير التنمية الاجتماعية

عدد المشاهدات: 144

يطا – التقى رئيس بلدية يطا د. عيسى سميرات، وأمين سر إقليم فتح في يطا وضواحيها الأسير المحرر نبيل أبو قبيطة، وزير التنمية الاجتماعية الدكتور أحمد مجدلاني، لبحث آليات التعاون المشترك لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة، وتوسيع دائرة الاستهداف للأسر الفقيرة والمهشمة مع التأكيد على أهمية الشراكة المجتمعية مع البلدية لتحقيق ذلك.

ورحب سميرات بالوزير الضيف والوفد المرافق له، مؤكداً على عدة مطالب مهمة لها علاقة بعمل الوزارة والتي من شأنها مضاعفة الخدمات المقدمة للمواطنين وتحسينها منها زيادة حصة يطا من المستفيدين، وبناء مراكز لذوي التوحد والتأهيل المهني، ومبنى للمديرية والعزوف عن الاستئجار، والتمكين الاقتصادي للأسر الفقيرة والمهمشة، مثمناً هذه الزيارة التي تأتي للوقوف عن كثب للاطلاع على الاحتياجات العامة وخاصةً في المناطق الشرقية والمسافر لتمكين المواطنين على أراضيهم.

من جانبه أكد نائب أمين سر الإقليم محمد أبو زهرة، بأن مدينة يطا تحتاج إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود والتعامل معها بما يتناسب حجمها وعدد سكانها وأن يكون لها اهتمام كبير في تفاصيل وزارة التنمية الاجتماعية، والعمل على بذل المزيد من الجهود لبناء الثقة مع المواطنين وتعزيزها في كافة أمور الحياة.

من جهته أكد د. مجدلاني أن الوزارة شملت في خططها التنموية التركيز على دعم ذوي التوحد في فلسطين، والتأكيد على شعار الوزارة الدائم بتقديم كافة الخدمات والتسهيلات للفئات المستفيدة، وقال : “أن الفئات التي تستهدفها المديرية في يطا من أبناء شعبنا، من الأسر الفقيرة ، وذوي الإعاقة والمسنين، ويتتطلب منا جميعاً، أن نتعامل معهم بخصوصية عالية واحترام فهذا واجب وطني وأخلاقي قبل أن يكون واجب وظيفي”.

وبدوره قدم أمين سر الإقليم الأسير المحرر نبيل أبو قبيطة شكره وعظيم امتنانه للوزير الضيف على هذه الزيارة الشاملة التي تحمل طابعاً وطنياً ضمن منظومة القيادة الفلسطينية والحكومة للتواصل مع المؤسسات والمواطنين والاطلاع على احتياجاتهم بهدف تعزيز صمودهم وتقديم لهم الدعم اللازم للحفاظ على الهوية الفلسطينية.

تلى ذلك زيارة لإقليم حركة فتح في يطا وضواحيها لتهنئة أمين سر الإقليم بالسلامة بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال الذي رافق الوزير خلال الزيارة، ومن ثم للمركز المجتمعي لبلدية يطا لتأهيل ورعاية وتمكين الأطفال من ذوي الإعاقة حيث التقى مدير المركز د. عمر أبو عرام، والعاملين في المركز.

وبعدها قرية سوسيا، وقرية التوانه، وبلدية الكرمل، ومتنزه بلدية يطا الأثري، حيث أشاد الوزير بالدور النضالي للمرأة الفلسطينية في التجمعات السكانية المهددة من قبل الاحتلال بالمصادرة والهدم، مؤكداً أن وزارة التنمية الاجتماعية تسخر كل الإمكانيات لتعزيز صمود المرأة في مسافر يطا حيث وجه تهنئته باليوم العالمي للمرأة الثامن من آذار ،من مسافر التحدي والصمود، وكرم النساء في تلك التجمعات، مؤكداً أن وزارة التنمية تولي أهمية خاصة لمسافر يطا والمناطق الشرقية، وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لتعزيز صمودها، بالإضافة إلى زيارة خيمة الأسير المحرر محمود حوشيه لتهنئته بالسلامة بمناسبة خروجه من سجون الاحتلال.

ورافق الوزير خلال جولته طاقم من كبار موظفي الوزارة، ومديرة مديرية يطا لبني العناني، والغرفة التجارية جنوب الخليل ممثلة بالأخ خليل أبو زهرة، والمؤسسات الرسمية والأهلية، وأعضاء المجلس البلدي، وأعضاء لجنة الإقليم

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.