المهندس مازن غنيم يلتقي برئيس البلدية

عدد المشاهدات: 41
التقى رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم في مكتبه اليوم رئيس بلدية يطا د.عيسى سميرات وأعضائها لبحث الأوضاع المائية في مدينة يطا والاطلاع على الاحتياجات اللازمة لتطوير وتحسين خدمة المياه وحل الإشكاليات الحالية التي تعاني منها المدينة.
حيث استمع م. غنيم في بداية اللقاء إلى احتياجات المنطقة والتي تركزت على المستجدات المتعلقة بمشروع المياه لمدينة يطا والممول من الحكومة الهولندية ويتضمن تنفيذ شبكات المياه واستكمال العمل في الخطوط الرئيسية وبناء خزانات للمياه. حيث أوضح المهندس غنيم أن طواقم سلطة المياه تقوم بالمتابعة مع الجهات المانحة لعمل التجهيزات المتعلقة بإطلاق المشروع ، مؤكدا على أن المشروع يساهم بشكل ملموس في تحسين الوضع المائي وتقليل نسبة الفاقد التي تصل الى 50% أي حرمان المواطنين من كميات كبيرة من المياه.
مشيرا في هذا الجانب إلى أن حجم الاحتياجات لمدينة يطا والمشاكل التي تعانيها من قدم الشبكات والتي تفاقمت بعد توقف الدعم الأمريكي وتجميد العمل في المشروع والذي انعكس سلبا على المنطقة.
كما أكد م. غنيم على أن حجم المشاريع التي تم تخصيصها لمدينة يطا يعكس مدى اهتمام الحكومة بتحسين الخدمة كما ونوعا ومتابعتها الحثيثة لأية مستجدات بهدف استكمال الأعمال على أكمل وجه، مشددا على اهمية تعاون أهالي المدينة ودعمهم للجهود التي تبذلها سلطة المياه للنهوض بالوضع المائي للمدينة.
كما بين الوزير غنيم ان سلطة المياه تسعى لخلق نظام مائي متكامل ليس فقط لمحافظة الخليل وإنما يشمل كافة المحافظات من خلال العمل على إعداد خطة شمولية لنظام توزيع المياه بالجملة لقطاع المياه على مستوى الضفة الغربية ، مشيرا الى ان طواقم سلطة المياه تعمل حاليا مع الجهات المانحة على تجهيز الدراسة اللازمة، لما لهذا النظام من أهمية كبرى تساهم في تحسين إدارة توزيع المياه من خلال انشاء خزانات إقليمية
وخطوط ناقلة رئيسية ، ستساهم في تحقيق العدالة وحصول كل منطقة على الكمية المخصصة لها، موضحا أنه ونظرا لخصوصية محافظة الخليل سيتم البدء بالعمل في هذه الدراسة لتحديد النقاط المائية اللازمة وآليات المشاريع الاستراتيجية وفق أسس فنية سليمة.
كما تطرق اللقاء الى الازمة المائية التي تفاقمت في الفترة السابقة والتي نجمت عن انقطاع المياه من المصادر الرئيسية المزودة وأهمها خط مياه دير شعار المزود الرئيسي لها نتيجة الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي من قبل شركة الكهرباء القطرية ، إلى جانب عدم تجاوب شركة ميكروت للمطالبات المتكررة لسلطة المياه والمتعلقة بنقل وصلة مياه بورين إلى خط نظام الجنوب للحصول على كميات المياه اللازمة والتي يفترض ان تصل الى 1100 كوب يوميا ولا يصل منها سوى 400 كوب، علما ان سلطة المياه طالبت في السابق برفع الكمية لتصل الى 4000 كوب لتتمكن من سد احتياجات المواطنين بالحد الأدنى.
وفي ختام اللقاء أوعز المهندس غنيم للطواقم الفنية العمل مع الأطراف المشتركة والمستفيدة لعمل مراجعة شاملة لآلية توزيع المياه في منطقة الجنوب والبحث عن حلول قابلة للتطبيق لتحسين الوضع المائي في محافظة الخليل.
فيما يتعلق بالمشروع الهولندي بقيمة 4.5 مليون يورو سيتم تنفيذه قريبا، والذي سيكمل مشروع شبكة المياه وتزفيت الشارع الرئيسي.
التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.