بلدية يطا وإقليم حركة فتح تكرمان طلبة التوجيهي بالشراكة مع الكلية الذكية

عدد المشاهدات: 77
 
15/8/2021- كرمت بلدية يطا، وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إقليم يطا وضواحيها، بالشراكة مع الكلية الذكية، مساء يوم أمس الأحد، طلبة الثانوية العامة المتفوقين والناجحين للعام 2020-2021، في منتزه البلدية (الكرمل).
وقد تحدث في مهرجان تكريم طلبة الثانوية العامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، مؤكداً فخره واعتزازه بما حققته مدينة يطا وبقية أنحاء الوطن من نتائج في الثانوية العامة، مهنئاً الطلبة وذويهم على هذا التفوق والنجاح، متطرقاً لقضايا تتعلق بمدينة يطا والوضع السياسي العام ، مقدماً منحة طب للطالب البراء أبو صبحه أبن مسافر يطا الشرقية.
من جانبه، قدم رئيس بلدية يطا د. عيسى سميرات التهاني للطلبة وذويهم باسمه واسم المجلس البلدي، موجهاً التحية لكل من أسهم في هذا الإبداع والتميز للطلبة متمثله بالأسرة في البيت ووزارة التربية والتعليم، منوهاً إلى حجم إنجازات مدينة يطا التي حققت على الصعيد التنموي والإداري وحجم الجهود المبذولة من المجلس البلدي صاحب الخبرات في الإدارة والهندسة والاقتصاد والتكنولوجيا للنهوض بمدينة يطا حتى العام 2040، مشيراً إلى مبايعة القيادة الفلسطينية وعلى رأسها فخامة الرئيس أبو مازن.
وبدوره، بدأ أمين سر حركة فتح إقليم يطا وضواحيها نبيل أبو قبيطه حديثه بكلماته المشهورة “أنه لبسم الله الرحمن الرحيم والحمد الله رب العالمين اللهم أن نعوذ بك من شياطين الفتنه والفساد والمرتشين شياطين الردة والقتل والعملاء وسماسرة الأراضي وكل من يحيك المؤامرات بالظلام ضد فلسطين وضد القيادة الشرعية من اليوم حتى دحر الاحتلال عن فلسطين”، متطرقاً إلى التوجيهي والمضي نحو تغير نمطه، بالإضافة إلى قضايا تتعلق بمدينة يطا وأنه عازم على تحقيق كل استحقاقاتها وبداية المشوار محافظة يطا بكافة امتيازاتها.
وفي كلمته شكر المدير الإداري لمديرية التربية والتعليم في يطا ياسر محمد، كافة المساهمين والداعمين لهذا المهرجان وأن هذا بمثابة دعم وإسناد للمسيرة التربوية والتعليمية، معرباً أيضاً عن شكره للأطراف الشريكة والفاعلة في دعم هذا القطاع المهم وهم شركاء فاعلين لتحقيق النجاحات والإنجازات، والشكر موصول للمعلمين والمعلمات على جهودهم.
من جهته بارك محمد أبو شمسية المدير الإداري والمالي للكلية الذكية لتعليم الحديث للطلبة الناجحين في امتحان الثانوية مهنئهم على هذا النجاح، مقدماً شرحاً مفصلاً عن الكلية الذكية وأهدافها والتخصصات التي تقدمها متزامنة مع احتياجات سوق العمل وإنها تقدم شهادة معترف بها وتمزج بين الخبرة والتعليم المهني.
من جانبه، ثمن الطالب الحاصل على الترتيب الأول في مدينة يطا الفرع العلمي مراد اسحق الشامسطي دور القائمين على هذا المهرجان، والذي يعتبره دعم لجميع الطلبة المتفوقين والناجحين وأن هذا بمثابة تكريم للجهد الذي بذلنها.
وتضمن الحفل، عدداً من الفقرات الفنية، كما جرى تكريم الكلية الذكية لتعليم الحديث من قبل بلدية يطا على دورها في إنجاح هذا المهرجان، بحضور المؤسسات الرسمية والأهلية والخاصة والشخصيات الاعتبارية والأجهزة الأمنية.
التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.