رئيس البلدية يلتقي مستشار وزير الحكم المحلي “طومي بترسن”

عدد المشاهدات: 34

 

مستشار 1*مستشار 2

 

رئيس البلدية يلتقي مستشار وزير الحكم المحلي “طومي بترسن”

استقبل رئيس بلدية يطا المحامي موس مخامرة في دار البلدية اليوم المستشار الفني لوزارة الحكم المحلي “طومي بترسن” ومساعده عبد المنعم غزاوي ، مطلعاً إياهم على الوضع التنموي والديموغرافي والإداري وكافة القطاعات الخدماتية في المدينة.

 وشرح مخامرة للوفد الضيف طبيعة عمل الهيئة المحلية وما يناط بها من مهام داخل حدودها التنظيمية، وما تؤمن به من واجب تجاه الأهل بإدارة المجالس القروية وضمن ريف يطا والمسافر، نظراً لمحدودية موارد هذه القرى  وقدراتها الفنية والإدارية، منوهاً أن مساحة المدينة هي 33 كم مربع، وعدد سكانها يزيد عن 80 ألف نسمة ، وتمتد مساعدتها وتدخلاتها حتى التجمعات الريفية والبدوية وحوالي 18 قرية مدمرة في المسافر، على بعد 20 كم جنوباً وشرقاً ضمن ما يعرف بمناطق (C).

 وتعرض مخامرة للانجازات على المستوى الإداري وما حظيت به بلدية يطا من مكرمة فخامة الرئيس أبو مازن في استحداث وافتتاح عدد من المديريات السيادية أهمها : مديرية التربية ، ومحكمة الصلح ، ومديرية النقل والمرور ، ومؤخراً مديرية الصحة ، وما تصبو إليه من ترفيع يطا لمستوى محافظة ، بعد أن أنجزت كل الاستحقاقات وفي كافة القطاعات ، ومن أجل النهوض بخدمات ومستوى 150 ألف نسمة في مدينة يطا وحدود محافظتها المقترحة.

وفي رد على سؤال للمستشار ” طومي بترسن” حول دور البلديات في اتحاد البلديات الفلسطينية، ذكر مخامرة أن الاتحاد يجب أن يكون الواجهة لكافة بلديات الوطن ، والممثل الشرعي لها أمام الغير ، ويحتاج إلى إعادة هيكلة ونظام يضمن التمثيل العادل للبلديات حسب التعداد السكاني في المدن والمحافظات ، ودعا إلى اجتماع يضم كافة الشركاء والأعضاء من أجل تسريع عملية الانتخابات، وتفعيل دور الاتحاد حتى يقوم بواجبه ويحقق الأهداف المرجوة من تأسيسه .

وأضاف مخامرة تعقيباً على استفسارات المستشار ” بترسن” ، أن أهم التحديات التي تواجه بلدية يطا هي : شح المياه بالدرجة الأولى ، والفاقد في التيار الكهربائي ، الذي جند له فرق ميدانية لمحاربة المخالفين وتقديمهم للعدالة ، بصفته رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء الجنوب، ثم النقص في عدد أفراد مركز شرطة يطا وما تمخض عنه من إيجاد مناخ ملائم لمخالفة القانون، وما يبرز حاجة المدينة إلى مديرية شرطة كاملة الصلاحيات ، إضافة إلى معاناة السكان والتلوث البيئي الناجمة عن سيل مجاري بلدية الخليل ومستوطنة كريات أربع ، وعدم القدرة على إنشاء شبكة صرف صحي في المدينة.

وشكر مخامرة السيد طومي ومساعده عبد المنعم غزاوي على هذه الزيارة، وأوعز لفريق العلاقات العامة في البلدية بمرافقتهم في جولة ميدانية للمركز المجتمعي ودينموميتر بلدية يطا ، حيث أبدى الضيف إعجابه بهذه المرافق وبمستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها . شاكراً رئيس البلدية وموظفيها على حسن الاستقبال والحفاوة وتفاعلهم في تقديم المعلومات والبيانات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.