ورشة عمل لتعزيز صمود ذوي الإعاقة

عدد المشاهدات: 62
ورشة عمل في بلدية يطا حول تنمية وتعزيز الصمود للشبان ذوي الإعاقة
 
عقد في قاعة بلدية يطا ورشة عمل حول تنمية وتعزيز الصمود للشبان ذوي الإعاقة في جنوب الخليل بتنفيذ من جمعية الشبان المسيحية وبتمويل من حكومتي النمسا والسويد.
بحضور رئيس بلدية يطا المحامي موسى مخامرة ، وممثلين عن مؤسسات الدوائر الحكومية والمجتمع المحلي  في المدينة .
في بداية اللقاء رحب رئيس البلدية بالحضور وشكر جمعية الشبان المسيحية على هذا اللقاء الذي يؤكد على ضرورة نيل الشبان ذوي الإعاقة لحقوقهم في الصحة والتعليم وفي كافة مجالات الحياة ،   وتحدث عن دور البلدية في خدمة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مركز بلدية يطا المجتمعي الذي يتخصص في تقديم خدمة مميزة لهذا القطاع، مؤكداً أن مراكز الخدمة الاجتماعية هي هيكلية ثابنة ضمن هيكليات بلدية يطا.
ومن جانبه تحدث مهران الطويل منسق مشروع الدمج الاجتماعي والاقتصادي في جمعية الشبان المسيحية عن المعيقات والصعوبات التي يواجهها الشبان ذوي الاعاقة في مجال التعليم والصحة من خلال دراسات مسبقة منها ما هو متعلق بالعائلة التي يعيش فيها هؤلاء الشبان  لعدم معرفتهم  إلى أين يتجهون لتلقي الخدمة وبسبب الجانب المادي السيء الذي تعيشه عائلة المعاقولعدم موائمة أماكن تقديم الخدمة الصحية والتعليمية لذوي الاعاقة .
وأضاف الطويل أن هنالك معيقات  وتحديات تواجه وزارة التربية والتعليم  ووزارة  الصحة في تحقيق حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة منها ما هو مرتبط بالمجتمع الذي يعيشون فيه، والنظرة السلبية للشخص المعاق كما أن  للسياسات الحكومية  من خلال القوانين المتعلقة بالأشخاص ذوي الاعاقة دور كبير في تنمية وتعزيز صمودهم .
وفي ختام اللقاء تم الخروج بتوصيات من شأنها أن تعزز وتنمي صمود الشبان من الفئة المستهدفة .
5 6