رئيس البلدية يدين اغلاق اذاعة الحرية

عدد المشاهدات: 3

دان رئيس البلدية المحامي موسى مخامرة قيام قوات الاحتلال بمداهمة مقر إذاعة منبر الحرية في الخليل وإغلاقها ومصادرة أجهزتها، معتبراً هذا الاعتداء يأتي في إطار مواصلة سلطات الاحتلال إرهابها وجرائمها ضد شعبنا الفلسطيني، وضد الصوت الحر الذي يكشف القضية الفلسطينية لكل ما يجري على الارض من اعتداءات وجرائم، والتي دائماً ما يحاول الاحتلال تضليلها واستخدامها اعلامياً ودولياً لصالحه.

  وأكد مخامرة أن جميع المحاولات والاعتداءات لن تثني شعبنا ومؤسساتنا عن مواصلة نضاله المشروع من أجل احقاق الحق وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، مشيراً الى أن هذه المحاولة البائسة من قبل الاحتلال وحكومته ماهي إلا ارتعاب من كلمة الحق والصوت الحر، مثمناً دورهم في نقل حقيقة الجرائم التي يقوم بها الاحتلال ضد أبناء شعبنا للعالم وفضح ممارساته العنصرية الممنهجة.

ودعا مخامرة كافة المؤسسات والأطر الصحفية والإعلامية على اختلاف مشاربها بالإضافة إلى نقابة الصحفيين الفلسطينيين واتحاد الصحفيين العرب التنديد بالحادثة والتضامن مع إذاعة الحرية والمطالبة من المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي التدخل السريع لحماية الصحفيين والمؤسسات الاعلامية.