صيدم يتفقد قاعات التوجيهي في يطا أثناء حصارها

يطا – استقبل رئيس بلدية يطا المحامي موسى مخامرة وأمين سر إقليم فتح في يطا والمسافر د. كمال مخامرة اليوم الاثنين وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم في مقر مديرية تربية وتعليم يطا، ليتفقد قاعات التوجيهي رغم حصارها الذي استمر 5 أيام على التوالي.

ورافق صيدم في زيارته محافظ محافظة الخليل كامل حميد واللواء جهاد الجيوسي قائد الارتباط العسكري الفلسطيني ووفد من كبار موظفي المؤسسة التربوية وقادة الارتباط العسكري، وكان في استقبالهم  مديري التربية التعليم في يطا خالد أبو شرار وجنوب الخليل فوزي أبو هليل وطاقمهما، واستهلت زيارته التفقدية بجولة على قاعات التوجيهي في كل من: مدرسة ذكور يطا الثانوية ومدرسة بنات أم سلمه، وثم قاعة مدرسة التوانة الثانوية المختلطة المحاذية للمستوطنات جنوب شرق يطا.

بدورة أكد د. صيدم أن زيارته هذه جاءت لدعم صمود أهالي يطا وتفقد قاعات التوجيهي في ظل الحصار المفروض على مدينة يطا انتصارا للكرامة ورفضاً لقوانين الاحتلال العنصرية وسياساته التعسفية، معتبراً أن الأسرة الفلسطينية متلاحمة خاصة في الشدائد وأن مدينة يطا أثبتت الصورة والوقفة المشرفة والتي تمثلت بنضالنا وحقنا بالحرية والعيش بكرامة واستمراراً للحياة.

وقدم صيدم جزيل شكره وعظيم امتنانه لبلدية وإقليم يطا والمحافظ والارتباط العسكري في تعاونهم ومساعدتهم في تسهيل سير امتحان الثانوية العامة في ظل هذه الظروف الصعبة.

من جانبه أعتبر مخامرة هذه الزيارة خطوة هامة نحو تعزيز صمود أهالي يطا أمام الهجمة الشرسة التي شنتها قوات الاحتلال من خلال التشديد الأمني المفروض عليها، مشيراً إلى أن الحصار استمر 5 أيام على التوالي عازلاً المدينة نهائياً عن محيطها وقراها ومسافرها وتجمعاتها البدوية وشالاً للحركة الاقتصادية بشكل جزئي، مضيفاً أن هذه العملية تأتي ضمن سياسة الاحتلال الإسرائيلي في العقاب الجماعي، منوهاً إلى أنه بالشراكة مع إقليم حركة فتح تم تشكيل لجنة لإعادة بناء واعمار بيت ذوي الأسير ادعيس وأية منازل أخرى، شاكراً وزير التربية والتعليم على هذه الزيارة، كما وشكر الارتباط العسكري على تعاونه المستمر مع البلدية وباقي المؤسسات لا سيما أثناء الحصار.

من ناحيته نقل حميد تحيات الرئيس محمود عباس لأهالي يطا، مؤكداً على رسالة صمود وإباء الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه في وجه العدوان الغاشم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ،وأرسل تحية إجلال وإكبار ليطا وأهلها الصامدين والذين دائماً يشكلون نموذجاً يحتذى به، معتبراً أجهزة الدولة كلها جاهزة لخدمتهم.

من جهته شكر أمين سر إقليم فتح كل الذين ساندوا يطا في هذا الحصار، معتبراً ذلك تعزيزاً ودعماً لصمود الأهالي رغم كل المعيقات والصعاب التي فرضها الاحتلال.

وتخلل اللقاء عدد من الكلمات لمديري التربية والتعليم في يطا وجنوب الخليل، بالإضافة إلى كلمة للواء الجيوسي الذي رصد الواقع العام والحالات التي تعامل معها الارتباط العسكري في حصار مدينة يطا.

IMG_6592

IMG_6613

IMG_6620

ربما ترغب في متابعة ...

0 تعقيبات على “صيدم يتفقد قاعات التوجيهي في يطا أثناء حصارها”

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Yatta

Fair
Humidity: 52
Wind: 8.05 km/h
19 F
12 24
24 Mar 2016
16 25
25 Mar 2016

لقاءات مباشرة