البلدية والتربية تكرم متفوقي الامتياز

يطا – شاركت بلدية يطا مديرية التربية والتعليم العالي/ يطا في حفل تكريم المتفوقين والمتفوقات من طلبة الثانوية العامة (الامتياز) لهذا العام 2017-2018، في منتزه بلدية يطا ببلدة الكرمل وذك وسط أجواء احتفالية.
وحضر الاحتفال معالي وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم، ومحافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد، ورئيس بلدية يطا إبراهيم أبو زهرة، والنائب أبو علي يطا، ومدير مديرية التربية والتعليم العالي في يطا أ. خالد أبو شرار، و د. محمد الحروب رئيس جامعة القدس المفتوحة فرع يطا، وأسرة التربية والتعليم من الوزارة والمديرية، وعدد من الشخصيات التربوية والاعتبارية، ولفيف من الطلبة المتفوقين والناجحين وذويهم، وأهالي يطا.
وألقى رئيس البلدية إبراهيم أبو زهرة كلمة في هذه المناسبة، جاء فيها :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
معالي وزير التربية والتعليم العالي الأخ د. صبري صيدم إبن الشهيد الأول للثورة الفلسطينية وشهيد قضيتها حفظه الله، والأخوة المدراء العامين وكافة أعضاء الوفد المرافق
عطوفة الأخ كامل حميد محافظ محافظة الخليل حفظه الله.
السادة أعضاء المجلس التشريعي المحترمين،
الأخوة المدراء العامين لمؤسسات يطا المدنية والحكومية المحترمين،
الأخوة أسرة التربية والتعليم في مدينة يطا ممثلة بمديرها الأخ أ. خالد أبو شرار حفظه الله،
الأخوة مدراء وعناصر الأجهزة الأمنية المحترمين،
السادة أعضاء المنصة .. الضيوف الكرام .. أبنائي الطلبة … الأهل والأحبة .. الحضور الكرام كل باسمه ولقبه
الحفل الكريم:
أهلاً وسهلاً بكم جميعاً
أحييكم بتحية الاسلام فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد ،،،
في هذه الأمسية السعيدة نلتقي بكم جميعاً ونلتقي بالطلبة الناجحين والمتفوقين في (الامتياز) وذويهم الذين شاركوهم سهر الليالي من أجل الوصول إلى هذه النتيجة المشرفة، والتي تفوح منها رائحة العلم، رائحة التفوق العلمي، متعة النجاح .. متعة التميز في الامتياز، كيف لا ويجلس أمامنا من بينكم أحد العشرة الأوائل على مستوى الوطن بمعدل 99.4%.
أبنائي الطلبة الناجحين والمتفوقين لا يسعنا في بلدية يطا الا أن نعتز ونفتخر بمعدلاتكم وبنسبة النجاح التي حققتموها، وأسأل الله تعالى أن يوفقكم كي تكونوا لبنات صلبة في بناء صرح يطا الزاهر، وأن تكونوا قادة جيلكم نحو التطور والازدهار في كافة الميادين، أبارك لنفسي ولكم ولذويكم ولمعلميكم ومعلماتكم ووزارتكم هذا النجاح الباهر، وأتمنى للذين لم يحالفهم الحظ أن يجتازوا الامتحان في المرة القادمة إن شاء الله.
الأخ معالي الوزير :
لا شك في أن المجال التربوي قد تطور في عهدكم بشكل ملحوظ، وخير دليل على ذلك هذه النسبة من الناجحين وهذه الكوكبة التي نحتفي بتخرجها اليوم من الثانوية العامة، بحيث وصل عدد الذين تجاوزوا معدل ألـ 90% في مدارس يطا من الجنسين 67 طالباً من مجموع 664 طالباً ناجح، والفضل لله تعالى ثم للمدرسين الذين واكبوا وحضروا ودرسوا واعتنوا بتلاميذهم، ثم للأهل أصحاب العبء والهم الأكبر.
أما على صعيد عمارة المدارس في مدينة يطا فقد شهدت تطوراً ملموساً، ولا أنسى دور المجتمع المحلي والمتبرعين والمحسنين في بناء الغرف الدراسية والتبرع بالأرض، ولأن نسبة التزايد مرتفعة وعدد السكان كبير في منطقة يطا فنحن بحاجة الى المزيد من المدارس كي تفي بحاجة المنطقة من الطلاب المستجدين سنوياً ولكي نحل مشكلة المستأجرات، ونأمل من معاليكم بأن تمدوا يد العون والمساعدة الى هذه المنطقة وذلك ببناء مدرستين على الأقل سنوياً ، والبلدية قد وفرت في الآونة الأخيرة 6 قطع اراضي تصلح لبناء المدارس عليها وكل قطعة لا تقل مساحتها عن 3 دونمات.
الأخ الوزير:
نرجو من معاليكم توفير منح دراسية في جامعات الوطن أو خارجه لهؤلاء المتفوقين ومساعدة الأسر الفقيرة في تعليم أبنائهم، كما نرجو توفير كادر تربوي كامل لمدينة يطا، ولا يفوتنا أن نذكر معاليكم بمدرسة يطا للتعليم المهني التي كرمتم يطا وأسعدتمونا بقرار استحداثها ، حيث رصدنا لها 6 دونمات على أمل توفير الدعم الكافي لبنائها وتشغيلها.
الحفل الكريم:
بالنسبة لهذا الموقع الذي نجلس في رحابه احتفاءَ بانجاز أبنائنا الطلبة، فهو متنزه بلدية يطا وأحد أهم أصولها الثابتة المقام حول هذه البركة الأثرية كما تشاهدون، ومنذ تسلمنا لمقاليد بلدية يطا ونحن نعمل جاهدين كما عمل أسلافنا من رؤساء بلدية يطا على تطويره وتوسيع خدماته كي يرق بحاجة أهلنا والرواد من كافة المحافظات، ولكي يصبح محجاً للطلاب في رحلاتهم المدرسية وغيرهم من المتنزهين والمهتمين بالتراث العالمي، وعليه نأمل من معاليكم ومجلس الوزراء وعطوفة محافظ الخليل الأخ كامل حميد مساعدتنا في هذا الجانب سواءً على الصعيد المالي أو المعنوي في تطويره وتسجيله ضمن المواقع الأثرية في سجل التراث العالمي.
الأخوات والأخوة:
الشكر موصول لعطوفة الأخ كامل حميد محافظ محافظة الخليل على جهوده المستمرة والمبذولة لتطوير محافظة الخليل وتحقيق السلم الأهلي والأمني والاجتماعي في كافة مدن وقرى المحافظة، ونثمن له عالياً اخلاصه وتفانيه في تلبية مطالب شعبه والوقوف الى جانب رؤساء الهيئات المحلية في كافة القضايا المحلية اليومية والاستراتيجية.
وأخيراً وليس آخراً، أشكركم جميعاً على تحمل أعباء السفر وتلبية الدعوة، وعلى هذا الحضور المميز ومشاركة أسر الناجحين فرحتهم، كما أشكر القائمين على هذا الحفل والراعين والمتبرعين له، مبروك للناجحين ولذويهم وللتربية والتعليم ولمدينة يطا وريفها وباديتها ومسافرها.
وعلى أمل اللقاء بكم في المزيد من الاحتفالات بالانجازات العلمية، أترككم في رعاية الله وحفظه،
دمتم سنداً وذخراً للشعب الفلسطيني وقضيته،
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تكريم1

تكريم2

تكريم3

تكريم4

ربما ترغب في متابعة ...

0 تعقيبات على “البلدية والتربية تكرم متفوقي الامتياز”

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Yatta

Fair
Humidity: 52
Wind: 8.05 km/h
19 F
12 24
24 Mar 2016
16 25
25 Mar 2016

لقاءات مباشرة