اطلاق مشروع تسمية وتحديد المواقع الجغرافية بالمدينة ومسافرها

عدد المشاهدات: 453

IMG_9825IMG_9830IMG_9832IMG_9811

أطلقت بلدية يطا وبالتعاون مع وزارة الحكم المحلي واللجنة الوطنية للتسمية الجغرافية في فلسطين مشروع تسمية وتحديد المواقع في مدينة يطا ومسافرها وريفها، وذلك في إطار قرار مجلس الوزراء المتمثل بالمصادقة على التقرير الخاص بالمحميات الطبيعية ورصد تهويد أسماء القرى والخرب في مدينة يطا ومسافرها.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد اليوم الأحد في دار بلدية يطا، وجمع رئيس البلدية المحامي موسى مخامرة بالوفد المشترك من: وزارة الحكم المحلي ، وزارة التخطيط، الأمانة العامة لمجلس الوزراء، سلطة الأراضي، مجلس خدمات ريف يطا، بلدية الكرمل، لجنة مسافر يطا، وطاقم من مهندسي بلدية يطا من ذوي العلاقة بالموضوع.

وأكد مخامرة أن الجهود تبذل بشكل حثيث ومتواصل من أجل تحديد وتسمية المواقع الجغرافية في منطقة يطا ومسافرها وريفها وإعادة تسمية بعض القرى والخرب والأراضي التي حاولت سلطات الاحتلال تهويد مسماها، والقيام بتعريف الجميع بكافة الاماكن التي تم تغيير مسمياتها، في خطوة تعكس المفهوم الحضاري والوطني لدولة فلسطين.

وأبدى مخامرة استعداد البلدية في دعم هذه الخطوة وتذليل كافة العقبات للوصول للهدف المنشود الذي يمكن الأجيال القادمة من التعرف على المسميات الاصلية للمناطق الفلسطينية على وجه العموم ولكي تؤكد وتجسد الشخصية المكانية والحضارية والوطنية للدولة الفلسطينية المنتظرة، وتعكس تاريخها على مر العصور للحفاظ على الطابع العربي والإسلامي والوطني، شاكراً دولة رئيس الوزراء والطواقم العاملة على انجاح هذا المشروع الوطني بامتياز.

ويشار الى أن المجتمعين وضعوا خطة زمنية للبدء في الترتيبات المتعلقة بتسمية وتحديد المواقع الجغرافية في مدينة يطا ، آخذين بعين الاعتبار الحفاظ على الهوية الوطنية لكل قرية أو خربة ، وعدم المساس بمسمياتها وحدودها التاريخية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.